الخارجية أدانت الصمت الدولي..

الاحتلال يعدم فلسطينيًّا داخل منزله أمام والدته

الثلاثاء - 12 ربيع الآخر 1438 - 10 يناير 2017 - 07:50 مساءً
1
2373
القدس (فلسطين)

اعتبرت وزارة الخارجية الفلسطينية، الثلاثاء (10 يناير 2017) أن إعدام قوات الاحتلال الإسرائيلي للشاب الفلسطيني محمد الصالحي أمام والدته يأتي امتدادًا لمسلسل الإعدامات الميدانية للفلسطينيين.

وأضافت الوزارة -في بيان لها- أن إعدام الصالحي جاء بعد ساعات قليلة من "التهديد والوعيد" اللذين أطلقهما رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ضد الفلسطينيين بعد عملية القدس التي أدت إلى مقتل أربعة إسرائيليين وإصابة 15 آخرين.

وحذرت الخارجية من اعتبار الإعدامات الميدانية "أمرًا مألوفًا ومعتادًا"، معترضة في الوقت ذاته على صمت المجتمع الدولي والمؤسسات الأممية المختصة أمام تكرار هذه الجرائم.

وطالبت الوزارة المنظمات الحقوقية والإنسانية المختصة المحلية والإقليمية والدولية بسرعة توثيق هذه الجريمة لرفعها إلى المحكمة الجنائية الدولية.

وكانت قوات الاحتلال أعدمت الشاب الصالحي صباح الثلاثاء بإطلاق ست رصاصات عليه في أنحاء متفرقة من جسده إثر قيام قوة خاصة إسرائيلية باقتحام منزله في مخيم الفارعة للاجئين جنوب مدينة طوباس في الضفة الغربية.

التعليقات

سجل اسمك المستعار

نسيت كلمة المرور

تم استلام تعليقك، نشكر لك مساهمتك، سيتم نشر التعليق بأقرب وقت ممكن
ساهم بإضافة تعليق جديد
By submitting this form, you accept the Mollom privacy policy.
قدام عينك.. و.. وسط قلبك.. انا's picture
قدام عينك.. و.. وسط قلبك.. انا

سياتي يوم فيه تندمون على كل قطرة دم عربي

ف ماهما قعل الجبان لان يقف امام الشجاع

تذكروا ذلك ... واستعدوا لنا بكل اسلحتكم التي ستنهار امامنا ان شاء الله

وتحيه مني لك فلسطيني حر انتظروا واصبروا فقد اقتراب يوماهم

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة عاجل الإلكترونية 2007-2017 ©
ترخيص وزارة الثقافة والإعلام
الآراء تعبر عن أصحابها

تطبيق عاجل