دعا إلى مراجعة شاملة للاتفاق النووي مع إيران

مرشح "ترامب" للخارجية: أولويتنا دحر داعش والقاعدة والإخوان المسلمين

الأربعاء - 13 ربيع الآخر 1438 - 11 يناير 2017 - 10:08 مساءً
1
5577

قال ريكس تيليرسون، المرشح لمنصب وزير الخارجية في حكومة الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب، ريكس تيليرسون، إن ما سماه "الإسلام المتطرف"، يمثل تهديدًا للاستقرار العالمي.

وأضاف تيليرسون -خلال كلمته التي ألقاها أمام مجلس الشيوخ، مساء الأربعاء (11 يناير 2017)- أن الأولوية القصوى له بالشرق الأوسط، في حال تعيينه، هي دحر "داعش"، لأن القضاء عليه "هو الخطوة الأولى لوقف الإرهاب". حسب قوله.

وتابع: "علينا أن نركز على تنظيمات أخرى، كالإخوان المسلمين وتنظيم القاعدة". موضحًا أن هزيمة التنظيمات الإرهابية ليست في جهات القتال فقط، لكن في هزيمة الفكر الذي تنشره عبر المنصات الإلكترونية.

وأقر تيلرسون بأن روسيا تشكّل خطرًا دوليًّا، وأن أنشطتها الأخيرة "تتنافى" مع المصالح الأمريكية، في إشارة إلى كشف الاستخبارات الأمريكية لهجمات القرصنة الأمريكية على حسابات إلكترونية تتبع الحزب الديمقراطي في انتخابات الرئاسة الأمريكية الأخيرة.

وأوصى الرئيس السابق لمجموعة النفط إكسون موبيل بـ"مراجعة شاملة" للاتفاق النووي مع إيران، لكنه لم يدع -في الوقت ذاته- إلى رفض شامل للاتفاقية التي تم إبرامها عام 2015.

كما هاجم تيليرسون الصين، معتبرًا أنها تلاحق "أهدافها الخاصة" ولم تساعد بما يكفي في ضبط كوريا الشمالية.

وتابع: "لم تكن شريكًا أهلًا للثقة لاستخدام نفوذها بهدف احتواء كوريا الشمالية وأنشطتها النووية". معتبرًا أن أهداف الصين كانت أحيانًا "تتناقض مع المصالح الأمريكية".

جدير بالذكر أن الرئيس الأمريكي المنتخب كان قد أعلن في شهر ديسمبر الماضي، عن ترشيحه لريكس تيلرسون، الذي يقيم علاقات وثيقة مع روسيا، وزيرًا للخارجية، بحسب بيان رسمي.

التعليقات

سجل اسمك المستعار

نسيت كلمة المرور

تم استلام تعليقك، نشكر لك مساهمتك، سيتم نشر التعليق بأقرب وقت ممكن
ساهم بإضافة تعليق جديد
By submitting this form, you accept the Mollom privacy policy.
راعي الوضحى's picture
راعي الوضحى (زائر)

((يريدون ليطفئو نور الله بافواههم والله متم نوره ولو كره الكافرون)