يرأسها قاضٍ خلال الشهر الجاري..

هيئة دولية: محاكمات جديدة لـ"جرائم حرب" في سوريا

الجمعة - 20 جمادى الأول 1438 - 17 فبراير 2017 - 10:48 صباحا ً
0
612

قالت معلومات، إن كيانًا جديدًا يتشكل داخل الأمم المتحدة في جنيف للتحضير لمحاكمات في جرائم حرب ارتُكبت في سوريا، بحسب عدد من المسؤولين بالأمم المتحدة ودبلوماسيين، تحدثوا لـ"رويترز".

وصوتت الجمعية العامة لصالح تأسيس آلية للمحاكمات، ومن المقرر أن يعين الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو جوتيريش، خلال الشهر قاضيًا أو ممثلا للادعاء لرئاستها.

وقالت مسؤولة عن حقوق الإنسان بالأمم المتحدة: "نتوقع أن نبدأ هذا الأمر قريبًا جدًّا ببضعة أفراد".

وسيقوم الفريق "بتحليل المعلومات وترتيب وإعداد الملفات بشأن أسوأ الانتهاكات التي تصل إلى حد جرائم دولية -بالأساس جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية والإبادة- وتحديد المسؤولين عنها".

وقدر تقرير للأمم المتحدة صدر في يناير الماضي ميزانية إنشاء الهيئة الجديدة بما بين أربعة وستة ملايين دولار.

وقال مسؤول من الأمم المتحدة إنه تم التبرع بالفعل بمبلغ 1.8 مليون دولار منها. وتمويل الهيئة الجديدة طوعي مما يشكل تحديًا كبيرًا.

ويقول دبلوماسيون، إن الأمم المتحدة تهدف إلى توظيف ما يتراوح بين 40 و60 خبيرًا في مجالات التحقيقات والادعاء وعسكريين وخبراء في الأدلة الجنائية أيضًا.

ورغم أن هذه الجهة لن تتمكن من إجراء المحاكمات بنفسها، إلا أنها ستعد الملفات التي يمكن أن تستخدمها دول أو المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي في محاكمات في المستقبل.

والتركيز على المحاكمات يعني أن الأدلة التي جمعتها لجنة تحقيق تابعة لأمم المتحدة منذ 2011 يمكن أن تتحول إلى إجراء قانوني.

وكانت لجنة التحقيق قد أصدرت 20 تقريرًا تتهم فيها حكومة الرئيس السوري بشار الأسد وقوات المعارضة وتنظيم داعش بالقتل الجماعي والاغتصاب والإخفاء القسري وتجنيد الأطفال للقتال.

وقال دبلوماسي غربي بارز: "هذه خطوة هامة جدًّا. إنها لن تسمح فحسب برفع قضايا، لكنها ستساعدنا أيضًا في حفظ الأدلة حال وجود قضايا في المستقبل".

التعليقات

سجل اسمك المستعار

نسيت كلمة المرور

تم استلام تعليقك، نشكر لك مساهمتك، سيتم نشر التعليق بأقرب وقت ممكن
ساهم بإضافة تعليق جديد
By submitting this form, you accept the Mollom privacy policy.