11 مرشحًا حصلوا على "التوقيعات المطلوبة"

بالأسماء.. اتهامات تطارد أهم 3 مرشحين للرئاسة الفرنسية

الاثنين - 21 جمادى الآخر 1438 - 20 مارس 2017 - 09:48 صباحا ً
0
762

أعلن المجلس الدستوري الفرنسي، أن 11 مرشحًا سيتنافسون في الدورة الأولى من الانتخابات الرئاسية الفرنسية المقررة في 23 أبريل المقبل، بعدما تمكنوا من جمع التوقيعات المطلوبة (500 توقيع) من أعضاء المجالس المنتخبين، مع الإعلان عن ثروته وممتلكاته؛ لتثبيت الترشيحات للسباق الرئاسي.

وقال المجلس الدستوري إن 3 مرشحين جدد (فيليب بوتو، وجان لاسال، وجاك شوميناد)، تمكنوا من الحصول على التوقيعات القانونية اللازمة، بجانب قائمة المرشحين الذين سبق حصلوهم على التوقيعات القانونية اللازمة (فرانسوا فيون، وبونوا آمون، وإيمانويل ماكرون، ونيكولا دوبون إنيان، وجان لوك ميلانشون، وناتالي آرتو، ومارين لوبان، وفرانسوا أسيلينو).

المثير أن المرشحين الثلاثة الذين يتصدرون استطلاعات الرأي (ماكرون، لوبان، فيون)، متورطون في مشكلات قضائية، أو تم التطرق إليهم في مسائل قضائية (فيون متورط في توظيفات وهمية استفاد منها أفراد من عائلته، ومارين لوبان متورطة في توظيفات وهمية أيضًا وفي تمويل غير شرعي لحملتها الانتخابية، وماكرون تم التحقيق معه بعد اختيار شركة بالأمر المباشر نظمت له رحلة مكلفة جدًّا إلى أمريكا حين كان وزيرًا للاقتصاد، دون أن يجرى اختيار العرض الأقل تكلفةً من بين عروض الشركات).

وأظهر استطلاع رأي حديث أن مرشح تيار الوسط إيمانويل "ماكرون" لا يزال الأوفر حظًّا للفوز بسباق الرئاسية. وفيما يأتي هذا عشية أول مناظرة تلفزيونية قد تسمح للمحافظ فرانسوا فيون الذي يواجه مشكلات جمة بالعودة إلى المنافسة؛ أوضح استطلاع مؤسسة "أودوكسا" أن ماكرون سيتصدر الجولة الأولى من التصويت بنسبة 26.5%.

التعليقات

سجل اسمك المستعار

نسيت كلمة المرور

تم استلام تعليقك، نشكر لك مساهمتك، سيتم نشر التعليق بأقرب وقت ممكن
ساهم بإضافة تعليق جديد
By submitting this form, you accept the Mollom privacy policy.