المحافظ أكد انخفاض التضخم 3% خلال سبتمبر..

مؤسسة النقد: لا نشعر بالقلق حول استثماراتنا بأمريكا رغم انتخاب "ترامب"

الاثنين - 14 صفر 1438 - 14 نوفمبر 2016 - 05:21 مساءً

أكد محافظ مؤسسة النقد أحمد الخليفي، أن الرياض لا تشعر بالقلق بشأن الاستثمارات السعودية في الولايات المتحدة، عقب انتخاب دونالد ترامب رئيسًا، ورغم تصويت الكونجرس الأمريكي في سبتمبر على السماح لأقارب ضحايا هجمات 11 سبتمبر بمقاضاة المملكة.

وأعلن "الخليفي" في مؤتمر صحفي، الإثنين (14 نوفمبر 2016)، أن السلطات السعودية لم تتخذ أي قرارات جديدة بشأن تلك الاستثمارات، مؤكدا أنه لا نية لتغيير ربط الريال بالدولار أو لتعديل سعر الربط.

وأضاف أن التضخم انخفض في شهر سبتمبر من هذا العام ليبلغ 3% لافتًا إلى أن البنك يأمل في أن تواصل معدلات الفائدة بين البنوك السعودية (سايبور) الانخفاض.

وأشار المحافظ إلى أن أرباح القطاع المصرفي انخفضت عما كانت عليه في السابق؛ لكن المؤشرات لا تزال جيدة، موضحًا أن دفع مستحقات الشركات لدي الدولة سيكون له تأثير إيجابي على السيولة بالقطاع البنكي، وسيؤثر بشكل كبير على السايبور.

وقال "مستوى السيولة كافٍ، ونراقب السيولة بشكل دقيق، ولا توجد مؤشرات أي ضغط على السيولة والمؤشرات إيجابية".

وألمح الخليفي إلى أن عوامل الاقتصاد الكلي لا تشير إلى ضغوط على الأسعار، مشيرًا- في الوقت ذاته- إلى أنه لا يعتقد أن هناك أي توجه لفرض رسوم على تحويلات العاملين للخارج، لافتًا إلى أن المؤسسة ليس لديها أي توجه لذلك.

وأضاف: "الحوالات الأجنبية الخارجة من المملكة نعلم أن حجمها كبير؛ لكن إذا نظرنا إلى حجم العمالة نجد أن عددها كبير أيضًا، ولا أعتقد أنه قد يكون هناك أي توجه لفرض الرسوم، والمؤسسة ليس لديها أي توجه لذلك".

وكشف أن مؤسسة النقد بصدد الإعلان عن الإصدار السادس والجديد من العملة "ريال معدني"، لافتا إلى أنه لا نية لإصدار فئة ورقية بـ1000 ريال.

يأتي ذلك في الوقت الذي سلم فيه "الخليفي"، صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف ولي العهد، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الداخلية، نسخة من التقرير السنوي الثاني والخمسين لمؤسسة النقد العربي السعودي، في حضور وزير المالية محمد بن عبدالله الجدعان، ووكلاء محافظ مؤسسة النقد، بقصر اليمامة.

كما تسلم خلال الاستقبال صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي ولي العهد، النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء، وزير الدفاع نسخة من التقرير السنوي الثاني والخمسين لمؤسسة النقد العربي السعودي، 
واستعرض التقرير أبرز التطورات الاقتصادية المحلية والعالمية للعام المالي 2015م.

الخليفي: نتوقع نمو الناتج المحلي بنسبة 1.8% خلال العام الجاري

التعليقات

سجل اسمك المستعار

نسيت كلمة المرور

تم استلام تعليقك، نشكر لك مساهمتك، سيتم نشر التعليق بأقرب وقت ممكن
ساهم بإضافة تعليق جديد
By submitting this form, you accept the Mollom privacy policy.
Anonymous's picture
(زائر)

امريكا مافيها امان وخاصة ترامب اسحبو الاستثمارات

غراب 's picture
غراب (زائر)

وغبني كل ما شوف السيسي وتذكر الاموال الي استنزفها مكنا بحاجه للدجالين يسحبون من مالنا ويذمونا مدري كانهم سحرينا والله مودي يتم معهم صلح حتى جعجع وعون ما يبون منا الا الهبه

اليريدي's picture
اليريدي (زائر)

الكويت مرتاحه رابط عملتها باكثر من عمله

ناصح امين's picture
ناصح امين (زائر)

قال تعالى "ومن اهل الكتاب من ان تامنه بقنطار يؤده اليك ومنهم من ان تامنه بدينار لا يؤده اليك الا ما دمت عليه قائما"
خلاصة القول: هذا هو الاتكال بعينه؟
من الذي امًنكم؟
ماهي الضمانات انه لا داعي للقلق؟
اريد فقط ان اذكر من نسي منكم؟
اين اموال القذافي ومبارك وبن علي وصدًام حسين وشاه ايران وماركوس الفلبين؟
هل عادت للشعوب التي نهبوهم ام عادت لورثتهم الشرعيين؟
والجواب نهبها الغرب واستولى عليها وضاعت فلوسك ياصابر؟
انني مع الاسف لم ار ابدا عند اتجاهنا لاتباع رأي الخبراء واسمحولي ان ابدل الخاء بالهاء ليصبحوا الهبراء "مشتقة من الهبر" خططا بديله او دراسة جدوى او المخاطر المحتمله وكيف نتجنبها؟
احس حتى القانونيين والمحامين السعوديين اما انهم لا يفقهون شيئا ولا يعقلون واما انهم ضدنا ومع عدونا؟
عمري ما شفت عقد قانوني فيه انصاف لسعودي كمواطن او انصاف للسعوديه كدوله؟
كل العقود تصب في مصلحة الاجنبي والدوله الاجنبيه ومحامونا الاشاوس متفرغون للعمل مزهريات ويبتسمون ابتسامة المومياء عند تعرضها للشمس اول مره؟
انا اسأل سؤال وحيد وارجو ان اجد له اجابه؟
مالذي يهم المستشار عمنا او غرقنا وقد اخذ اجر مشورته الخايبه بالعملة الخضراء الفاتنه؟
الله يقول "ولا تأمنو الا لمن تبع دينكم"
ويقول "الا ان تتقوا منهم تقاه"
والله ان اخوف ما اخافه دخولنا في الربا متسترين بالاستثمار والله يقول "يمحق الله الربا ويربي الصدقات"
واخاف من محق يصيبنا بسبب تفريطنا.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة عاجل الإلكترونية 2007-2017 ©
ترخيص وزارة الثقافة والإعلام
الآراء تعبر عن أصحابها

تطبيق عاجل