تلقّت مئات الأعمال من الشباب العربي بأمريكا وأوروبا..

"جائزة باديب" تحدد موعد غلق باب استقبال المشاركات

الثلاثاء - 04 صفر 1439 - 24 أكتوبر 2017 - 10:25 صباحا ً
0
750

‏تستعدّ اللجنة التنفيذية لجائزة باديب للهوية الوطنية، لغلق باب استقبال مشاركات المبدعين من الشباب العربي، (31 أكتوبر 2017)، بعد أن استمرت ما يقرب من ثمانية أشهر في استقبال الأعمال المتسابقة في المسارات الفنية الخمس (الشعر، القصة، المسرح، التأليف الموسيقي، الفن التشكيلي).

وأكدت الدكتورة ملحة عبدالله أمين عامّ الجائزة، أن لجان التحكيم ستبدأ فورًا في تقييم الأعمال، التي مثلت معظم الدول العربية، موضحة أن عددًا من الشباب العربي المقيمين في دول أمريكا وأوروبا شاركوا بأعمال إبداعية في مسارات الجائزة المختلفة.

‏وأضافت: "على مدار الأشهر الماضية استقبلنا مئات الأعمال الإبداعية المقرر الإفصاح عن تفاصيلها خلال مؤتمر صحفي من المتوقع أن يسبق حفل توزيع الجوائز للإعلان عن كافة التفاصيل المتعلقة بالمشاركات ونسبها وأعدادها وتحليلها النوعي والجغرافي".

‏بدوره، قال المستشار الإعلامي للجائزة، إيهاب كاسب، إن لجنة الإعلام والعلاقات العامة فتحت كل قنوات التواصل بين اللجنة التنفيذية للجائزة والمتسابقين للرد على كل الاستفسارات على مدار الساعة، سواء من خلال الموقع الرسمي للجائزة أو من خلال صفحاتنا على مواقع التواصل الاجتماعي.

‏وأشار إلى أن اللجنة انتهت من وضع الخطة التفصيلية المعنية بإعلام الفائزين بجائزة باديب للهوية الوطنية في دورتها الأولى، وكذلك حفل توزيع الجوائز المقرر إقامتها في فبراير المقبل بحضور كبار الشخصيات الفنية والثقافية من كافة البلدان العربية، لا سيما ممثلين عن دول الفائزين.

‏وعبر "كاسب" عن خالص شكره وتقديره لكل وسائل الإعلام المكتوبة والمرئية والمسموعة العربية بشكل عامّ، والمصرية والسعودية بشكل خاص، على كل مستوياتها الرسمية والخاصة، وذلك لدورهم في دعم "جائزة باديب للهوية الوطنية" والتي تعد واحدة من أكبر الجوائز الثقافية العربية في هيكلتها وتنوع مساراتها الفنية وكذلك في تحديها؛ حيث تستهدف الشباب المتراوح أعمارهم بين 18 و40 سنة والذين يتنافسون للحصول على جوائزها المالية والمعنوية.

‏يذكر أن جائزة باديب للهوية الوطنية، هي جائزة ثقافية عربية، تصدر عن مركز أحمد باديب للدراسات والاستشارات الإعلامية (مؤسسة ثقافية عربية غير هادفة للربح)، تستهدف الشباب من المحيط للخليج العربي الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و40 سنة في خمس مسارات فنية (الشعر، القصة، المسرح، الفن التشكيلي، التأليف الموسيقي).

ويتنافس المتسابقون على جوائز مالية قدرها 150 ألف ريال سعودي للفائز الأول في كل مسار 18 ألف ريال سعودي باستثناء مسار المسرح الذي خصص له 50 ألف ريال سعودي، وتم تدشين هذه المسابقة في معرض القاهرة الدولي للكتاب -فبراير 2017- حيث تتخذ من القاهرة مقرًّا دائمًا لها.

وتحمل الجائزة شعار "من أنا"، وشخصية الدورة الأولى هو الرائد والمفكر الوطني المصري السيد عمر مكرم، كما أنها حائزة على الدعم المعنوي من وزارة الثقافة المصرية، والمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم، والمجلس الأعلى للثقافة، واتحاد كتاب مصر، وعدد من رموز الفكر والأدب والفن العربي بينهم الشاعر الكبير فاروق جويدة، والناقد الكبير صلاح فضل، والفنان الكبير محمد صبحي.

التعليقات

سجل اسمك المستعار

نسيت كلمة المرور

تم استلام تعليقك، نشكر لك مساهمتك، سيتم نشر التعليق بأقرب وقت ممكن
ساهم بإضافة تعليق جديد
By submitting this form, you accept the Mollom privacy policy.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة عاجل الإلكترونية 2007-2017 ©
ترخيص وزارة الثقافة والإعلام
الآراء تعبر عن أصحابها

تطبيق عاجل